اسرائيل في وسط ( الشرق الأوسط )

كنت قد جالست في الاسبوع الماضي دكتور في الإدارة يسمى د حسين

و انحنى بنا الحديث من الإدارة والاقتصاد إلى خطة اسرائيل في الاقتصاد والمعرفة مع جيرانها

ومما ذكر د حسين

……………

من المعروف ان العالم العربي في آخر قافلة العلم والمعرفة والتعلم

وأن العيب ليس في الشباب المتعلم او حتى في الكادر التعليمي ” تقريبا ”

ولكن هناك سبب ( ليس خفي ) وراء ما نحن فيه من التخلف المعرفي والصناعي

وهو ان اسرائيل كمتوسط للدول ( الشرق أوسطية ) ستستهدف هذه الدول لتكون سوقها التجاري

ولان من الصعب الاعتماد على منافسة السوق الاوربية او الامريكية او الصينية حتى

فنحن السوق الاسهل للدولة الصهيونية

إذا فمن مصلحة إسرائيل ان تبقى هذه الدول جميعها متخلفة اقتصاديا ومعرفيا لنصبح السوق المستهلك للبضائع الصهيونية

ثم ان تسعى اسرائيل لان تخضع هذه الدول لسلام دائم وشامل يبقي لها موازين القوى حتى تحكم قبضتها تماما

……………..

تعليق :

 

هذه الفكرة تقريباً معروفة للكثير وما سبق هو فقط صياغتها بصيغة اقتصادية

ولكن اللذي نريده اين الدول العربية من هذا؟

أين تطوير المناهج التعليمية؟

أين الارتقاء بالصناعة والتجارة ؟

يا دعاااة السلام أين ما يضمن لكم لقمة العيش بعد السلام ؟ أم تريدون صنع امريكا واوروبا جديدة بين اظهرنا

نعم هي سياسة صناعة قطب واحد داخل المنطقة العربية وهي الدول الصهيونية

وما يجري في العراق من تقسيم وفتن طائفية

وما يجري في السودان من تفتيت أو الصومال ومصر

إلا وسائل لتحطيم أي دولة عربية تبدي قليلا من الرقي في اقتصادها وقوتها ويظهر منها ما يؤهلها لذلك

ومع ان الدول ( إيران ، الهند،تركيا،…) من حولنا تتسابق في رقيها عسكريا واقتصاديا ومعرفيا إلا أننا ما زلنا نيام ( بإرادتنا )

واختم الكلام بجملة اسمعها من هيكل على قناة الجزيرة دائما في الإعلانات ” لعمرك ما ضاق وطنن برجاله ولكن احلام الرجال تضيق ”

 

Advertisements

5 تعليقات

  1. عزيزي صاحب التدوينة..
    ان ما تقوله صحيح تماما.. لكن هناك محالات فردية لدا الشباب العربي للنهوض “تقريبا” بالاقتصاد العربي.. ربما تتحول الى حملات على الصعيد الوطني..

  2. أكيد أخي رجل المجرة

    فأنا لست مثببط

    ولن يعيد للأمة نهضتها إلا شباب يضع العلم طريقا و العزيمة و التضحية سبيلا

  3. بدك اطول بالك كتير ابو جود

    الدول العربية وزعاماتها مشغولين بتقسيم الغنائم والضياع على ابنائهم ورجالهم بشكل انه ما حدا يزعل لكن انت تعرف طمع الإنسان لهيك ما حدا عم يرضى بحصته مما يضطر القيادات العمل على حل هالإشكالات.

  4. أخي أحمد
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    مشكلتنا في القيادات ..
    اسرائيل تعد العدة العسكرية ، الاقتصادية وتأخذ بالاسباب لرقيها ، ووطننا العربي يعد العدة بتمجيد الراقصات والمغنيات ، أنظر حولك أخي أحمد ماذا تجد؟. حفلات وتكريم للفنانين ، ونقل مباشر ، هل رأيت يوماً نقل مباشر لتكريم لعالم أو شيخ .. مشكلتنا فينا أولاً ثم الحكام ثم الاعلام وقد يأتي الاعلام قبل ذلك كله
    اخوك / احمد

  5. اخي احمد صدقت

    بل مشكلتنا فينا ” فقط ”

    ( كما تكونوا يولى عليكم )

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: