عبّاس والكرسي

الليلة من المفترض أن تكون آخر ليلة لحليف إسرائيل محمود عباس

ذاك اللذي ما فتئ يقبل ويحاور فرنسا ومصر وغيرها بشأن اتفاقيات وقف إطلاق النار

تلك الاتفاقيات الملغومة التي تأخذ لإسرائيل سياسياً ما عجزت عنه عسكرياً

وكأن الأمر له في آخر ليالي رئاسته…وكأنه الذي يقتل في غزّة ويهدم بيته… ويذبح أطفاله

وكأنه هو الذي قاوم إسرائيل وركعها

وكأنه هو الذي صمد أمام العدوان العالمي في غزة

.

إن كان أهل العزّة في غزّة ترفعت نفوسهم أن تتكلم في هذا الأمر وأهل غزة تحت القصف

فنحن الذين نعيش خارج فلسطين لن نسكت

حماس قالت إنها لن تدخل في هذا السجال في هذه الظروف

أما نحن فنقول لعباس … كفاك …شاركت في قتل أهل فلسطين ما يكفي

شاركت في العمل على السلام الذليل ما يكفي

أما الليلة فخذ أغراضك وأرحل …وأترك السلطة لأهلها …للشرفاء

…………………

طبعاً كلنا يعرف أن ذلك لن يحدث

فالدستور الفلسطيني يقضي بأن يكون الآن رئيس المجلس التشريعي الدكتور عزيز الدويك أو نائبه الدكتور أحمد بحر (لوجود الأول أسيراً في سجون الاحتلال الصهيوني) ممثلا للشعب الفلسطيني

………………….

سنرى على أي شيء سنصبح

Advertisements

3 تعليقات

  1. إلى مزبلة التاريخ يا محمود عباس

  2. عباس على خطى اسلافه

    بئس الخلف و بئس السلف

  3. كيفك صديقي شكرا لدعمك لمشروع الموسوعة الله يبارك فيك يابطل تحياتي لك ولكل الشرفاء امثالك

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: